في ذكر الرحمن

منتدي في ذكر الرحمن

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


marmoora


أنفآسنآ ترتآح بذكرھ ... فَ أذگروھ دآئمآ . . لآ إلہ آلإ الله محمد رسول ا̴̄للھ̵̵̵ . .
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصون الجنة
المشرفة العامة للمنتدي
المشرفة العامة للمنتدي
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 22
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 86
تاريخ الميلاد : 01/03/1990
تاريخ التسجيل : 26/09/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟    الأحد مارس 17, 2013 1:13 pm

ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟


بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله, وصلى الله وسلم على رسول الله, وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما. بعد:

فإن الله سبحانه أوجب على عباده الصبر عند المصائب فقال-سبحانه-: وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ(الأنفال46), وقال-جل وعلا-: وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ(النحل: من الآية127), وقال- سبحانه-: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ
بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ
وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا
أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ
رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ
وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
(البقرة155-157),

والصبر واجب وهو كف اللسان عن النياحة, وكف اليد عن خدش الوجه, أو شق الثوب أو نحو ذلك, كون الإنسان يكف يده عما لا ينبغي, ويكف لسانه عما لا ينبغي وقلبه لا يجزع هكذا,
ولهذا قال- عليه الصلاة والسلام-: (أنا برئ من الصالقة, والحالقة,
والشاقة), الصالقة التي ترفع صوتها عند المصيبة, والحالقة التي تحلق شعرها
عند المصيبة, والشاقة التي تشق ثوبها عند المصيبة, وقال - صلى الله عليه
وسلم -: (ليس منا من ضرب الخدود, أو شق الجيوب, أو دعا بدعوى الجاهلية) فالصابر
هو الذي يكف جوارحه عما لا ينبغي, ويكف لسانه عما لا ينبغي, ويعمر قلبه
بالطمأنينة والاحتساب وعدم الجزع, والإيمان بأن الله- سبحانه- هو الحكيم
العليم, وأنه- جل وعلا- يقدر المصائب بحكمةٍ, بالغة يقدر على هذا مرض, على
هذا حادث سيارة, على هذا موت, على هذا إيذاء من فلان أو فلان إلى غير ذلك
له الحكمة البالغة,
ولهذا في الحديث الصحيح يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (عجباً
لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته ضراء
صبر فكان خيراً له وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له)
هذا شأن المؤمن, والصبر واجب متعين حيث يكف يده ولسانه وجوارحه كلها عما لا ينبغي, فلا ينوح, ولا يشق ثوباً, ولا يلطم خداً, بل
يحتسب ويصبر ويعلم أن ذلك من عند الله فيحتسب ذلك, ويكف جوارحه عما لا
ينبغي, وإن رضي بهذا واطمأن إليه, ورضي بما قدر الله له كان أعظم وأفضل
لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (إن عظم الجزاء مع عظم البلاء, وإن الله إذا أحب قومٍ ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط),

فالصبر
واجب, والرضا سنة مؤكدة والجزع محرم, الجزع, والنياحة, وشق الثوب, ولطم
الخد كل هذا محرم, فالجزع محرم والصبر واجب والرضا هو الكمال, وهناك
مرتبة أخرى عليا وهي اعتبار المصيبة نعمة يشكر الله عليها, فيكون شاكراً,
صابراً, راضياً شاكراً يرى أن المصيبة نعمة هذا المرض الذي أصابه, أو فقر,
أو خسر في سلعة, أو نكبة في البدن, أو ما أشبه ذلك يرى هذه نعمة يشكر الله
عليها لما يترتب عليها من تكفير السيئات وحط الخطايا وعظم الأجور, فهو
يعتبرها نعمة يصبر ويرضى ويحتسب ويعتبرها نعمة يشكر الله عليها هذه مرتبة
عليا والله المستعان.



الصـبـر



هو
الأساس الأكبر لكلِّ خُلُقٍ جميلٍ، والتنزه من كلِّ خُلُقٍ رذيلٍ، وهو حبس
النفس على ما تكره، وعلى خلاف مرادها طلباً لرضى الله وثوابه،



ويدخل فيه الصبر على طاعة الله، وعن معصيته، وعلى أقدار الله المؤلمة. فلا تتم هذه الأمور الثلاثة التي تجمع الدين كلَّه إلا بالصبر.


فالطاعات
خصوصاً الطاعات الشاقة، كالجهاد في سبيل الله، والعبادات المستمرة كطلب
العلم والمداومة على الأقوال النافعة، والأفعال النافعة [لا تتم] إلا
بالصبر عليها، وتمرين النفس على الاستمرار عليها وملازمتها ومرابطتها، وإذا
ضعف الصبر ضعفت هذه الأفعال، وربما انقطعت.




وكذلك
كفّ النفس عن المعاصي وخصوصاً المعاصي التي في النفس داعٍ قويٌّ إليها، لا
يتم الترك إلا بالصبر والمصابرة على مخالفة الهوى وتحمُّل مرارته.




وكذلك المصائب حين تنزل بالعبد ويريد أن يقابلها بالرضى والشكر والحمدِ لله على ذلك لا يتم ذلك إلا بالصبر واحتساب الأجر،



ومتى
مرَّن العبد نفسه على الصبر ووطّنها على تحمُّل المشاق والمصاعب وجدّ
واجتهد في تكميل ذلك، صار عاقبته الفلاح والنجاح، وقلّ من جدّ في أمر تطلبه
واستصحب الصبر إلاّ فاز بالظفر.




وقد أمر الله بالصبر وأثنى على الصابرين،
وأخبر أنَّ لهم المنازل العالية والكرامات الغالية في آيات كثيرة من
القرآن، وأخبر أنَّهم يوفون أجرهم بغير حساب. وحَسْبُك من خلقٍ يسهِّل على
العبد مشقة الطاعات، ويهوِّن عليه ترك ما تهواه النفوس من المخالفات،
ويسليه عن المصيبات، ويُمِدُّ الأخلاق الجميلة كلَّها، ويكون لها كالأساس
للبنيان.




ومَتَى
علم العبد ما في الطاعات من الخيرات العاجلة والآجلة، وما في المعاصي من
الأضرار العاجلة والآجلة، وما في الصبر على المصائب من الثواب الجزيل،
والأجر الجميل، سهل الصبر على النفس، وربما أتت به منقادة مستحلية لثمراته.




وإذا
كان أهل الدنيا يهون عليهم الصبر على المشقات العظيمة لتحصيل حطامها، فكيف
لا يهون على المؤمن الموفق الصبر على ما يحبه الله لحصول ثمراته، ومتى صبر
العبد لله مخلصاً في صبره كان الله معه، فإنَّ الله مع الصابرين بالعون
والتوفيق والتأييد والتسديد.


*********


فتح الرحيم الملك العلام في علم العقائد والتوحيد
والأخلاق والأحكام المستنبطة من القرآن



للشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله السعدي
رحمه الله تعالى






شجاني حبها حتى بكيت !
و في قلبي لها شوقا بنيت !

فقالت : هل سعيت لكي تراني ؟
فقلت أنا لغيرك ما سعيت !
لأنك يا جنة الفردوس عندي أقصى ما تمنيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ارحمني يا ربي
مشرفة الموضوعات العامة
مشرفة الموضوعات العامة
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 2
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 14/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟    الأربعاء مارس 20, 2013 11:06 am






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روميساء
المراقب العام
المراقب العام
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 240
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 356
تاريخ الميلاد : 01/03/1990
تاريخ التسجيل : 17/06/2012
العمر : 27
المزاج المزاج : الحمد لله تمااااااااااااام

مُساهمةموضوع: رد: ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟    الأربعاء مارس 20, 2013 11:27 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غصون الجنة
المشرفة العامة للمنتدي
المشرفة العامة للمنتدي
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 22
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 86
تاريخ الميلاد : 01/03/1990
تاريخ التسجيل : 26/09/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟    الجمعة أبريل 19, 2013 6:08 pm

ارحمني يا ربي








شجاني حبها حتى بكيت !
و في قلبي لها شوقا بنيت !

فقالت : هل سعيت لكي تراني ؟
فقلت أنا لغيرك ما سعيت !
لأنك يا جنة الفردوس عندي أقصى ما تمنيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غصون الجنة
المشرفة العامة للمنتدي
المشرفة العامة للمنتدي
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 22
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 86
تاريخ الميلاد : 01/03/1990
تاريخ التسجيل : 26/09/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟    الجمعة أبريل 19, 2013 6:10 pm

روميساء








شجاني حبها حتى بكيت !
و في قلبي لها شوقا بنيت !

فقالت : هل سعيت لكي تراني ؟
فقلت أنا لغيرك ما سعيت !
لأنك يا جنة الفردوس عندي أقصى ما تمنيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: في ذكر الرحمن الاسلامي :: اسلاميات-
انتقل الى: